جعل الانطباع الذي يؤدي إلى النجاح

في البيع المباشر، يتأثر النجاح كثيرا بانطباع الناس عنك. نظرا لأنها مهنة موجهة للأفراد، فإن سمعتك وعلاقتك بشبكة الاتصال الخاصة بك وبالشركاء الآخرين المحتملين تعد أمرا بالغ الأهمية لضمان إستمرار نمو أعمالك وأدائها بشكل جيد. وكما هو الحال في معظم الحالات، فإن الانطباعات الأولى عادة ما تحدد مدى جودة إجتذاب عملاء جدد والاحتفاظ بهم


ووفقا لمؤسسة البيع المباشر للتعليم، فإن المفتاح إلى "الإلحاح على النجاح" يتلخص في تعزيز أسلوب عملك الشخصي وتنمية علاقاتك بالعملاء والعملاء المتوقعين على التوالي


إذا، ما هي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تحقيق هذا؟


قم بإظهار مجهودك للتعرف بشكل أفضل على كل عميل، بحيث يمكنك أيضا تحديد نوع المنتجات أو الخدمات التي تناسب إحتياجاته بشكل أفضل -


تواصل مع عملائك بانتظام، ليس فقط للترويج للمنتجات الجديدة، بل أيضا لتلقي الملاحظات منهم. كما أن الأمر المهم هو السماح لعملائك بالوصول إليك بشكل ملائم كلما أحتاجوا إلى ذلك وجعل جميع تعاملاتك بسيطة وودية-

 

خطط و لا تخف من الإبداع في إيجاد طرق لجعل نفسك وشركتك أكثر قابلية للتسويق -


فاللباس والابتسامة غالبا ما يكون مبهرا للثقة والدفء اللذين يروق للآخرين -

 

تمتع بإدارة أعمالك باستقامة تامة حتى تثق شبكتك في أن لديك أفضل مصالحها في القلب وتشعر بمزيد من الأمان في مواصلة إنجاز أعمالك معك -


وبكونك صادقا في كل تعاملاتك، فإنك سوف تخلق انطباعا دائما سيترجم إلى نمو دائم في نجاحك 

 

شبكات سعيدة